الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

تحت المجهر: مقاول أشغال يعتدي على حقوق متساكني زنقة "ناجي" بالسلطنية.. والسلط كانت له بالمرصاد..

 من أجل أشغال صفقة ربط عمارة بالكهرباء.. هذه تجاوزات المقاول..
ورقات تونسية ـ كتب حكيم غانمي:
الفساد الإداري أنواع.. ولهذا "السيد" المدعو فساد ألوان ودرجات مختلفة من حيث الحدة ومدى النفاذ.. ولعل إنعدام الرقابة الإدارية والتساهل مع المتعاملين مع الادارة عامة كمرفق عام من مزودين ومسدي خدمات كالشركات الخاصة والمقاولين يندرج في ذات الإطار.. ومن خلال مظروفات ملف شكاية إدارية وجهت إلى السلطات المحلية والجهوية بولاية صفاقس من قبل متساكني زنقة "ناجي" بطريق السلطنية كلم 8 بصفاقس ومرجع نظر الدائرة البلدية بسيدي منصور التابعة لبلدية صفاقس.. نتبين بالحجة والبرهان ما يدعم تلك العبارات التي بها إفتتحنا ورقة اليوم والتي ننشرها مع دعوة السلط المحلية والجهوية ومعها المركزية إلى واجب التدخل فورا وإتخاذ ما يلزم من إجراءات قبل أن تتطور الأمور بما لا يخدم عنصر الثقة بين الادارة كمرفق عام وأهالينا من المواطنين بحكم أنهم من المتضررين جراء ذلك كملف الخال..
وبالرجوع إلى أصل الموضوع تبين وأن مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز كلفت احد المقاولين بربط عمارة حديثة العهد تشييدا بالشبكة العمومية للتنوير.. ومع الأسف هذا المقاول لم يلتزم بما وجب الإلتزام به في إطار تنفيذه لاشغال تلك الصفقة.. وتعمد عزل المتساكنين عن منازلهم بزنقة "ناجي" بطريق السلطنية كلم 8 بصفاقس وذلك من خلال القيام بأشغال حفر تقتضيها الأشغال دون تهيئة ممرات وقتية لسياراتهم الخاصة.. علاوة على أن المقاول المعني ووفق نفس ملف تلك الشكاية الادارية أعلم المعنيين من المتساكنيين بأنه يفعل ما يريد بحكم أنه من المسنودين من جهات نافذة..
"عماد السبري رئيس النيابة الخصوصية لبدية صفاقس"
ووصل به الأمر الى مواصلة الاشغال ملحقا ضررا بشبكة التطهير العمومية بسبب أشغال الحفر لتمرير الأسلاك الكهربائية تحت الأرض في إطار أشغال تلك الصفقة.. التي يبدو أنها عهدت اليه دون رقابة وبلا متابعة من المصالح الادارية المعنية أثناء الإنجاز..

وفي ذات إطار تلك الشكاية إتضح أن المقاول وبمخالفاته تلك إرتكب ما يجعله محل إهتمام من "ورقات تونسية" التي تعطيه ما تيسر من العبارات الموجبة بلا جدال بغية وضع نهاية لما إرتكب من إخلالات وتجاوزات في حق متساكني زنقة "ناجي" بطريق السلطنية كلم 8 الراجعة بالنظر الى الدائرة البلدية بسيدي منصور ببلدية صفاقس.. وحال توصلنا بنسخة من تلك الشكاية اتصلنا بمصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز بالادارة العامة التي ربطت الصلة بيننا ومصالحها الادارية بصفاقس والتي تعهدت بالإسراع في إتخاذ اللازم ضد هذا المقاول..
وتعهد منير الجمل رئيس إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بصفاقس بأن يتدخل لتجاوز هذا الاشكال.. وبعرض الموضوع على النيابة الخصوصية لبلدية صفاقس ممثلة في شخص رئيسها الأستاذ عماد السبري وهو الكاتب العام لولاية صفاقس أيضا أكد على أنه يبقى محمولا على البلدية التدخل حماية لحقوق المتساكنين ومراقبة للأشغال العامة التي فيها تراخيص.. مصرا على القول بضرورة متابعة للموضوع والتصدى لمختلف التجاوزات المحتملة.. وهذا المرجو وهو الموجب لتحية شكر وتقدير لكل الساهرين على تطبيق القانون حماية لحقوق المواطنين.. ولا حرج في التنويه بالتفاعل المطلوب مع هذا الملف لكل من عماد السبري رئيس النيابة الخصوصية بصفاقس ومنير الجمل رئيس إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بصفاقس..

 للتواصل والتفاعل معنا: البريد الالكتروني kimo-presse@hotmail.fr الهاتف 587 636 98

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.