الأحد، 11 فبراير 2018

تحت المجهر: القاضي أنيس ضيف الله والي سيدي بوزيد يدين فساد مراد المحجوبي الوالي السابق.. والنخالة السبب..

النائبة عبير العبدللي كانت سببا في استفاقة جماعة "النخالة"..

ورقات تونسية ـ كتب حكيم غانمي:
تتذكرون ككل متابعي "ورقات تونسية" كما أنكم على علم بتوجيهي علنا لتهم الفساد الاداري في مجال توزيع مادة السداري والمعروفة بـ "النخالة" لمراد المحجوبي والي سيدي بوزيد السابق.. وعشرات المقالات الموثقة بالحجج والبراهين التي خلالها أندد بفساد المحجوبي في ذلك المجال.. وهو يلازم الصمت ولم يتجرأ على مقاضاتنا حتما لانه مورط بلا جدال.. وكان جبن مراد المحجوبي مرده أن لا يفضح بين أروقة محاكم القضاء العدلي.. وكان ذلك المسكين لا يعلم أن القضاء والقدر بعث خليفة له بعد اقالته من خطته كوال.. بعث محله القاضي انيس ضيف الله والي سيدي بوزيد الذي أعطى العالم الحجة والبرهان على أن مراد المحجوبي والي سيدي بوزيد السابق كان يمارس الفساد الاداري من خلال تلاعبه بمضمون مناشير وزير الفلاحة وبخاصة الامر عدد 1298 لسنة 2013 والمتعلق بتنظيم وتوزيع مادة السداري..
ولعل شهادة القاضي أنيس ضيف الله وبصفته الوالي الحالي بسيدي بوزيد تدين مراد المحجوبي الوالي السابق للجهة الذي كم من ورقات تونسية صرفة أشبعته وخزا كالابر.. ومع ذلك لم يحرك من سواكنه حتى مجرد ساكن.. ومرجعي جلسة العمل التي حضرتها نائبة الشعب عبير العبدللي لفعالية جلسة خارقة للعادة اشرف عليها والي الجهة انيس ضيف الله وبحضور كل من معتمدي الجهات واعضاء اللجنة الجهوية لمتابعة توزيع مادة السداري وذلك يوم الخميس 08 فيفري 2018 بمقر الولاية..
وخلال هذه الجلسة تقرر القطع نهائيا مع الفساد الاداري في مجال توزيع السداري.. وذلك بتطبيق المراجع القانونية والتراتيب الجاري بها العمل عكس ما كان قائما وواقعا عهد الوالي السابق مراد المحجوبي.. ومن بين ما كتبت نائبة الشعب عبير العبدللي ننشر ما يلي:
"الخميس 8 فيفري 2018.. جلسة عمل بمقر الولاية حول تنظيم مسالك توزيع مادّة السّداري بحضور والي الجهة السيد انيس ضيف الله والسّيد غسّان الكسراوي كاتب عام الولاية وأعضاء اللّجنة الجهوية لمتابعة التّزوّد بمادّة السّداري و معتمدو المناطق والتمثيلية الجهوية للفلاحة والتجارة وديوان الحبوب و رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بسيدي بوزيد رفقة التمثيلية المحلية للاتحاد. وقد تم الاتفاق على وجوب اعتماد المراجع القانونية انطلاقا من مراجعة تكوين اللجان المحلية وتركيبتها الى توحيد طرق وأليات عملها وترؤسها من طرف رئيس الخلية المحلية للفلاحة واعتماد قائمات صادرة عن مندوبية الفلاحية المعتمدة بعد التلاقيح واعتماد بطاقة مربي.."..
ومن خلال هذا الاجراء المتخذ نعترف صراحة بممارسة مراد المحجوبي الوالي السابق للفساد في عالم النخالة كيفما بيناه في غشرات الورقات سابقا.. وهي فعلا شهادة من القاضي انيس ضيف الله والي سيدي بوزيد كافية لادانة مراد المحجوبي بالفساد الاداري..
ومن جهة اخرى حري بنا التوقف عند حقيقة تورط المعتمدين وخلايا الاتحادات المحلية للفلاحين في جرائم نهب مادة "النخالة".. وهو ما سيكون قاسما مشنركا بينهم للمثول امام محكمة القطب بتونس العاصمة.. وفي مقدمتهم مراد المحجوبي الوالي السابق..
وحتى القاضي انيس ضيف الله وبصفته الوالي الحالي بسيدي بوزيد لن يسلم من ذلك التتبع ومعه كاتب عام الولاية المدعو غسان الكسراوي.. اما السبب فهو اصرارهم على حرمان عشرات مربي الماشية من مناباتهم من مادة السداري استجابة لرغبات اتحاد الفلاحين وتنفيذا لطلبات بعض المعتمدين ممن يحل محلهم فعليا في تسيير ادارة المعتمدية ممثلي اتحادات الفلاحين.. ولكل حادث حديث.. وللحديث بقية في عالم فساد الادارة التونسية بسبب الكسب سياسيا وماليا من النخالة.. 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.