الأحد، 13 مايو 2018

تحت المجهر: بصفاقس لا يوجد الا مستشفى جامعي وحيد.. انها الحقيقة التي لا يعرفها الشعب..


..على أهالينا بولايات الجنوب التحرك جديا لإيقاف المهزلة 

ورقات تونسية ـ كتب حكيم غانمي:
الحقيقة حنضلة المذاق والتي لا يعرفها الشعب التونسي وبخاصة أهالينا بمناطق الجنوب بضفتيه الشرقية  والغربية وبعض من ولايات الوسط القريبة جغرافيا من ولاية صفاقس والمعروفة عن جدارة بأنها عاصمة الجنوب منذ عقود من الزمن بلا ريبة.. قلت الحقيقة حنضلة المذاق التي لا يعرفها عامة وحتى خاصة الشعب التونسي أن بولاية صفاقس لا توجد سوى مؤسسة جامعية للصحة (مستشفى جامعي والمصطلح عليه بالـ "EPS") بالرغم من وجود فعلي للمستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة" بصفاقس والمستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس..  ولئن تنفرد كل منها بإدارة عامة وهياكل طبية وشبه طبية وإدارية وفنية مستقلة في ذاتها فإن المتأمل في واقع تلك المؤسستين العموميتين للصحة كمستشفيين جامعين فإن خلو المؤسسة الواحدة من بعض الاختصاصات الطبية لتنفرد بها المؤسسة العمومية الأخرى.. يطرح فعلا حقيقة أن كل مستشفى جامعي بصفاقس يبقى نصف مستشفى جامعي.. وبلغة الحساب نضرب النصف في اثنين حتما سنجد الرقم واحد.. ومن خلال ورقة اليوم نحاول تبيان تلك الحقيقة المرة من منطلق واقعي وبالرجوع الى ماهو ثابت انطلاقا من واقع تلك المؤسستين العموميتين للصحة..
وأهم ملاحظة يمكن البدء بها أن المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس بقي ربع قرن (25 سنة) يباشر مهامه كمستشفى جامعي بلا قسم تحاليل طبيبة ودون قسم تصوير طبي وكان المستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة" بصفاقس يؤمن خدمات نظيره المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس في مجالي التحاليل الطبية والتصوير الطبي بشكل خاص كما هو معلوم.. ولئن انفرد المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس بأقسام الامراض النفسية والتوليد وطب الرضيع والأطفال والأمراض السارية وأمراض القلب والشرايين والكلى والمجاري البولية والبرد والروماتيزم.. فإن هذه التخصصات ممنوعة من التدخل الجراحي.. فيما تفرد المستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة" بصفاقس بالجانب الجراحي في تلك الاختصاصات علاوة على تضمنه أقسام طبية لا توجد بالمستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس كالاستعجالي وأمراض العيون والأنف والحلق والحنجرة والكلى والمجاري البولية وغيرها من الاختصاصات الطبية الأخرى والتي لا تتوفر في المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس.. 
ومن خلال واقع كل من المستشفيين الجامعيين بصفاقس نستشف ان كل واحد منهما يبقى مؤسسة استشفائية جامعية مستقلة عن الاخرى.. ولئن يتوفر كل منهما على إدارة عامة تخصه فان الاختصاصات الطبية تم توزيعها بينهما بما جعل كل من المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" بصفاقس والمستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة" بصفاقس نصف مستشفى جامعي..
وبالتالي هما مجرد مستشفى جامعي واحد بمنطق الحساب وعلى خلفية توفر مختلف الاختصاصات الطبية مقاسمة بين المستشفيين الجامعيين.. بما يجعل الإقرار علنا بتواصل الحكومات المتعاقبة استبلاه الشعب من خلال التبجح بوجود بصفاقس كل من المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" والمستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة"..
ومن خلال ورقة اليوم على كل أهالينا بصفاقس وببقية الولايات المجاورة (قبلي وتوزر وقفصة وسيدي بوزيد ومدنين وتطاوين) التي تفتقر الى مستشفيات جامعية وممن هم وجهتهم الطبية الى المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" والمستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة" بصفاقس التحرك جديا من أجل تفعيل واقعي ليكون كل منهما مؤسسة استشفائية جامعية عمومية متوفرة على مختلف الاختصاصات الطبية.. وبالتالي لضمان خدمات طبية أنجع وأسرع سيما بالرجوع الى المصاعب والإشكالات المسجلة كالاكتظاظ وطول انتظار المرضى لمواعيد طبية قد تفوق السنة.. وختاما نوجز القول بان الحكومة نجحت في إقناع الشعب بان صفاقس تتوفر على مستشفيين جامعيين.. والحال انها لا تتوفر الا على مستشفى جامعي واحد منقسم الى جزئين على شاكلة المستشفى الجامعي "الهادي شاكر" والمستشفى الجامعي "الحبيب بورقيبة"..

 للتواصل والتفاعل معنا: 
البريد الالكتروني kimo-presse@hotmail.fr الهاتف 98636587

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.