السبت، 6 يناير 2018

تحت المجهر: بعد 7 سنوات من الانتقال "الثوري".. تونس تصاب بارتفاع نسبة التضخم..

 ارتفاع نسبة التضخم في تونس الى أكثر من 6 بالمائة..
ورقات تونسية ـ كتب حكيم غانمي:
أنهت تونس عامها السابع في مرحلة تونس عهد ما بعد اندلاع الثورة "المزعومة" وهي تسارع الخطى الى الوراء في كل المجالات وفي مختلف القطاعات.. وهاهي المعطيات الرسمية تدل على ذلك دونما الإشارة الى ما يلامسه وما يعيشيه وما يعانيه التونسي ككل يوم.. طبعا ودون الخوض فيما آلت اليه مختلف اوضاع البلاد محليا وجهويا ووطنيا وحتى اقليميا ودوليا.. ولعل تواصل ارتفاع نسب التضخم بتونس هو عين الحكمة في أن نستدل به كعينة عن الفشل الذريع لحكومات تونس منذ تاريخ 14 جانفي 2011.. 
وبالرجوع الى النتائج النهائية للمسح الدوري للأسعار عند الإستهلاك العائلي نجد انه تم تسجيل نسبة تضخم في حدود 6.4 بالمائة خلال شهر ديسمبر 2017 بعد أن كانت هذه النسبة  4.2 بالمائة سنة 2016 و4.1 بالمائة سنة 2015 و4.8 بالمائة سنة 2014 وذلك بالاعتماد على نسبة التضخم خلال سنة 2010..
في حين شهدت نسبة التضخم نسقا مرتفعا منذ جانفي 2017.. وذلك من خلال حيث ارتفعت من 4.6 بالمائة خلال شهر جانفي إلى حدود 5 بالمائة خلال أفريل 2017.. فيما تبعه استقرار نسبي في مستوى 4.8 بالمائة خلال شهري ماي وجوان ثم سجل ارتفاعا ھاما إلى حدود 6.3 بالمائة خلال شهر نوفمبر 2017 ثم الى مستوى 6.4 بالمائة خلال شهر ديسمبر 2017..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.