الأحد، 17 يناير 2016

متابعات: إنذار علني إلى حزب الوطني الحر.. بسبب غلق ابواب التواصل..

هل هو فشل من مكتب الإعلام.. أم خيار إستراتيجي..؟؟..
ورقات تونسية ـ كتب حكيم غانمي:
من غرائب حزب الإتحاد الوطني الحر برئاسة سليم الرياحي أنه ممنوع من التواصل معه.. ربما بسبب فشل مكتب الإعلام به.. وإلا أنه خيار إختاره الحزب خوفا من توضيح حقائق الأمور وبخاصة فيما يمر به الحزب من هـزّات ورجـات قد تكون مبررا لإعلان النائب يوسف الحويني إستقالته من الحزب مؤخرا.. وهذا إنذار علني للحزب وللساهرين عليه.. ولن أتحمل مسؤولية ما سأنشر من ورقات تتعلق بالحزب.. أمام إحتراف الحزب عدم التواصل والتوضيح..
للتواصل والتفاعل:
البريد الالكتروني kimo-presse@hotmail.fr الهاتف 587 636 98

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.