الأربعاء، 10 يوليو 2013

بيان تضامني مع الاعوان المطرودين من العمل بالمصحة الخاصة "ميني" بصفاقس..للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات فرع صفاقس والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فرع صفاقس الشمالية

 ارجاع الاعوان المطرودين.. وتنفيذ الاتفاقية المبرمة مع الجانب النقابي..
ورقات تونسية - بلاغات:
علمت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات فرع صفاقس والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فرع صفاقس الشمالية انّ قوات الامن اقتحمت صباح يوم الثلاثاء 09 جويلية 2013 مصحّة مينياي تنفيذا للحكم الاستعجالي عدد 64808 الصادر عن المحكمة الابتدائية بصفاقس  بتاريخ 19 جوان 2012 ويقضي" بإلزام المدعى عليهم بالكفّ عن التعرض للاشخاص والمعدّات من الدخول الى مقر العارضة والخروج منه كرفع الحواجز التي تحول دون ذلك مع الاذن بالتنفيذ على المسودة"وبناء عليه تمّ اخراج العاملات من مقرّ عملهنّ باستعمال القوة العامة وعمد صاحب المؤسسة الى جلب عناصر غريبة عنها لتولي اعمال الحراسة وصدّ العاملات من الدخول اليها.. كما سبق له ان اتخذ في شان العديد من العمال والعاملات قرارا بالطرد من العمل..
انّ الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فرع صفاقس الشمالية والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات فرع صفاقس وبعد اطلاعهما على الحيثيات المتعلقة بهذا الموضوع:
1- يلاحظان ان القرار القضائي لا ينص على اجلاء المصحة من العاملين في الوقت الذي تم اجبار الحاضرات بها على الخروج منها..
2- يؤكّدان ان الحكم الاستعجالي المذكور نفّذ ضدّ اشخاص غير معنيين به وهو ما تبينه مسودة التنفيذ المرفقة بالقرار القضائي..
3- يعتبران ان ما اقدم عليه صاحب المؤسسة تعدّيا صارخا على الحق النقابي وما يفرضه من اصول حوار ومفاوضات مسؤولة بين الاطراف الاجتماعية..
4- يشجبان عدم احترام صاحب المؤسسة لمحضر الجلسة الممضى في 20 فيفري 2012 بين الطرف النقابي والممثل القانوني للمصحة..
5- يندّدان باللّجوء للحلّ الامني ورفض الحوار مع الجانب النقابي وباعتماد منهج التصعيد ازاء العملة..
6- يعتبران ان العقاب الجماعي الذي تعرض له اعوان المصحة والذي انجر عنه طرد جماعي لعديد العاملين والعاملات مفاقمة لازمة البطالة وحرمانا من حق الشغل باعتباره حقا انسانيا تضمنه الدساتير والمعاهدات الدولية وتنظمه القوانين..
7- يدعوان صاحب المؤسسة الى ارجاع الاعوان المطرودين الى العمل وتنفيذ الاتفاقية المبرمة مع الجانب النقابي والى توخي اسلوب الحوار والابتعاد عن التصعيد..
 فرع صفاقس الشمالية للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان:
زبيرالوحيشي 
         الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات:
 نجوى بكّار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.